السبت، 30 مايو 2020

(المرور) تقدم فعاليات توعوية بمناسبة أسبوع المرور العربي

صرح مدير عام الإدارة العامة للمرور الشيخ ناصر بن عبد الرحمن  آل خليفة أن أسبوع المرور العربي والذي يقام في الفترة من 4 إلى 10 مايو الجاري ، يشكل منعطفا مروريا مهما لدول الدول العربية عموما ، حيث يؤكد شعار هذا العام "سلامتك تهمنا" سعي العالم العربي إلى تحقيق السلامة المرورية في ظل مآسي الحوادث المرورية التي تشغل جميع المجتمعات، مشيرا إلى توجيهات الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبد الله  آل خليفة وزير الداخلية باستغلال هذه المناسبة المرورية السنوية لإشراك جميع مدارس مملكة البحرين لنشر الثقافة المرورية  وخلق جيل ذي وعي مروري وكذلك مشاركة مؤسسات المجتمع المدني لتحقيق السلامة المرورية المرجوة، وتأكيداً على مبدأ الشراكة المجتمعية.

وأشار إلى أن الإدارة العامة للمرور، اتخذت كافة الاستعدادات لإقامة عدة فعاليات خلال أسبوع المرور العربي، مضيفا أن الجميع، مطالب بأن يضع نصب عينيه ، ترجمة شعار هذا العام والذي يهدف إلى تأكيد أهمية تحقيق أقصى درجات السلامة المرورية بعد تفاقم وتيرة حوادث السير، بحيث أصبحت ظاهرة تقلق الجميع وتؤثر على مستويات السلامة بشكل واضح ، مبيناً  أن هذه المناسبة  من أهم المناسبات المرورية التي تقيمها إدارات المرور في الدول العربية وتعد لها برامج وأنشطة عدة يتخللها اجتماعات وندوات ومحاضرات وزيارات ميدانية ولقاءات تثقيفية  توعوية.

 في سياق متصل ، أكد معالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب أن أسبوع المرور العربي ، يؤكد أن نسب الحوادث المرورية مازالت تشكل هاجسا مقلقا للدول والأفراد، لما تشكله من أخطار حقيقية وما تخلفه من مآس بشرية، إذ تخلف سنويا على مستوى العالم حوالي 1.25 مليون حالة وفاة ومن 20 إلى 50 مليون جريح أو معاق ، وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية .

 وقال في رسالته الموجهة بهذه المناسبة إن هذه الحوادث تكلف أعباء اقتصادية كبيرة ، بجانب الخسائر المادية المهولة في الممتلكات التي تتسبب بها حوادث الطرق سواء على الأفراد أو الدول، موضحا أن الاحتفال بأسبوع المرور العربي ، مناسبة لتكثيف حملات التوعية المرورية وتنمية الحس الوطني لدى مستخدمي الطريق والتذكير بمخاطره وبالقوانين المنظمة للسير وعبر تني شعار واحد في الوطن العربي كله ويركز على بعد معين من أبعاد المعضلة المرورية.