الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018

في برنامج "الأمن " الإذاعي .. انسيابية مرورية في بداية العام الدراسي الجديد وتشكيل لجان للسلامة المدرسية ومجلة "وطني " بين أيدي الطلبة

أكد مشاركون في برنامج "الأمن " الإذاعي الذي تعده وتقدمه الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية بالتعاون مع إذاعة البحرين أنه كانت هناك انسيابية مرورية ولم يتم تسجيل أي اختناقات أو رصد حوادث بليغة في بداية العام الدراسي الجديد ، منوهين إلى تشكيل لجان تعنى بالسلامة المدرسية لتأمين محيط المدرسة من الداخل والخارج كما أن برنامج "معا " لمكافحة العنف والإدمان ، أصبح جزءا لا يتجزأ من الجدول الدراسي حيث يعمل على تعزيز مهارات اتخاذ القرار عند الطلبة وحمايتهم من السلوكيات والظواهر السلبية في المجتمع.

من جهته ، أشار الرائد خليفة أحمد الماجد رئيس وحدة المراقبة المرورية إلى أن الإدارة لعامة للمرور تضع خطة مرورية مع بداية كل عام دراسي جديد ، منوها إلى الاستعانة بالمديريات الأمنية في وضع الترتيبات اللازمة لمجموعة من أفراد شرطة خدمة المجتمع لتنظيم الحركة المرورية عند المدارس ، وموضحا أنه لم يتم تسجيل أي اختناقات مرورية أو حوادث بليغة حيث تواجد فريق العمل المخصص لمراقبة الحركة المرورية عند المدارس على فترتين عند دخول الطلبة وأثناء خروجهم من المدارس.

في سياق متصل ، أكد الأستاذ محمد العباسي رئيس قسم الأمن والسلامة بوزارة التربية والتعليم أنه تم تشكيل لجان تعنى بالسلامة المدرسية لتأمين محيط المدرسة من الداخل والخارج وكذلك تخصيص ملف يتضمن الملاحظات والإجراءات المتعلقة بالأمن والسلامة وتم عمل مسح ميداني شامل لجميع المدارس والتأكد من صلاحية أنظمة الحريق وأجهزة الإنذار.

 من جهته ، أشار السيد علي أميني مدير إدارة الوقاية الجريمة إلى تدريب أفراد شرطة خدمة المجتمع المتواجدين أمام المدارس وحراس وحارسات الأمن على الأساسيات والمهارات التي يحتاجونها للاستعداد للعام الدراسي ، مضيفا أن برنامج "معا " لمكافحة العنف والإدمان ، أصبح جزءا لا يتجزأ من الجدول الدراسي حيث يعمل على تعزيز مهارات اتخاذ القرار عند الطلبة وحمايتهم من السلوكيات والظواهر السلبية في المجتمع.

  كما بادر فريق عمل مجلة "وطني " التي تصدرها الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية بالتواصل مع الطلبة في بداية العام الدراسي من خلال زيارات ميدانية لعدد من المدارس تم خلالها إعداد بعض المساهمات والرسومات والكتابات للطلبة في حب الوطن لنشرها في المجلة ، كما تم إجراء مقابلات مع الطلبة وتوزيع العدد الأخير من مجلة "وطني" على الطلبة مع هدية العدد وكتيبات توعوية للأطفال وهدايا رمزية أخرى.