الأثنين، 1 يونيو 2020

العنصر البشري يعد السبب الرئيسي للحوادث بنسبة تصل إلى 90%

وزارة الداخلية:

استضاف برنامج الأمن الإذاعي الذي تعده إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية بالتعاون مع إذاعة البحرين ، الدكتور عبدالرحمن عقيل الجناحي مدير مركز دراسات المواصلات والطرق بكلية الهندسة بجامعة البحرين .
 
وفي مستهل الحلقة أوضح  الدكتور عبدالرحمن الجناحي ان النهضة الحالية القائمة في العالم هي قائمة على العلم والمعرفة فهناك دوائر ووزارات معنية بالبحث والتطوير في مجال السلامة المرورية ومن هذا المنطلق قامت جامعة البحرين بالشراكة مع وزارة الداخلية المتمثلة بالإدارة العامة للمرور بإنشاء مركز علمي بالتعاون مع عدد من مؤسسات القطاع الخاص ليقوم بدراسة ظواهر الطرق والمواصلات والسلامة المرورية وذلك لتجنب إزهاق الأرواح وإهدار المصادر الحيوية على الطرق .
وعن العلاقة بين التصميم والتنفيذ للشوارع وما يقع من الحوادث المرورية أشار الدكتور عبدالرحمن ان تصميم الشوارع وتخطيطها ودرجة انحرافها وميلانها كلها أمور مدروسة فهناك معايير موجودة للحد الأعلى والحد الأدنى وكلها مرتبطة بالسلامة المرورية خاصة وان الجهات المعنية بتنفيذ الطرق تسعي دائما الاهتمام بالمعايير من اجل تقليص عدد الحوادث باستخدامها ارفع المعايير، وفي البحرين بالخصوص ودول مجلس التعاون بشكل عام تستخدم اعلي المعايير ولكن هذه المعايير تحتاج دائما للتطوير حسب الخصوصيات لكل دولة.
وأشار الدكتور ان قانون المرور الجديد فيه الكثير والذي نريد ان يعكس ذلك واقع السلامة المرورية في البحرين لتحسين الحركة المرورية وتخفيض الحوادث لجعل الطريق أكثر أمانا لنا ولعائلاتنا بتطبيق القانون.
مؤكدا بان العنصر البشري يعد السبب الرئيسي للحوادث والذي تتراوح بين 85 إلى 90 بالمئة .