الأثنين، 1 يونيو 2020

بوحجي: المرور يحتفل بمرور 100 عام على دخول أول سيارة للمملكة

     بمناسبة مرور 100 عام على دخول أول مركبة لمملكة البحرين أعدت الإدارة العامة للمرور برنامج حافل بهذه المناسبة وذلك من خلال عدة برامج وأنشطة ثقافية توعوية مرورية وتاريخية تبين تلك الحقبة من الزمن التي تعتبر بداية الحركة المرورية بمكوناتها.

      وأكد المستشار الإعلامي بالإدارة العامة للمرور عبدالعزيز محمد بوحجي أن أول مركبة أُدخلت البحرين عام 1914 م كانت  من نوع (كينج) وكانت تمتلك من قبل المغفور له بإذن الله الشيخ عبدالله بن عيسى بن علي آل خليفة والتي جلبها معه من الهند عن طريق البحر وكان يتم استيراد البترول آنذاك  من الخارج نظراً لعدم اكتشاف النفط في البحرين مبيناً أن تلك الفترة الزمنية  شهدت تطوراً ملحوظاً على اجهزة المرور حيث تولت البلدية أمور تنظيم الحركة المرورية آنذاك واُصدرأول قانون لتنظيم الحركة المرورية ضمن قانون البلديات وكان يعنى بتنظيم الحركة المرورية قرابة 10 أفراد في مقر الشرطة بسوق المنامة بالقرب من البلدية .

    وذكر بوحجي أن اوقات عمل المرور في ذلك الوقت كانت ملتزمة بأوقات عمل الحكومة خلال أوقات العمل الرسمي حتي ارتفع عدد المركبات الى 26 مركبة خلال عام 1926م .

     وبين أنه نظراً لاهمية هذا الحدث كونه نقطة الانطلاق للحركة المرورية بشكلها المنظم أعدت الإدارة العامة للمرور أنشطة وفعاليات لاحتفاء بهذه المناسبة من خلال الإستعانة بعدد من المركبات القديمة لتجسيد هذه الفترة ووضعها في بعض معارض وكلاء السيارات وتصميم عدد من النشرات والوسائل الاعلامية  التي تبين هذا الحدث ومراحل تطور الحركة المرورية كما ستقوم الادارة بالمشاركة في كافة الفعاليات  الشعبية والمناسبات التي تُقام في مملكة البحرين لتسليط الضوء على هذه المناسبة الوطنية وذلك بالتعاون من عدد من الجهات المعنية بالحدث وعلى رأسهم وزارة الثقافة كون الحدث تاريخي ويسلط الضوء على حقبة زمنية هامة متمنين للجميع الاستفادة من تلك الانشطة والفعاليات .