السبت، 30 مايو 2020

الرائد أسامة بحر: تنفيذ برامج توعوية لمختلف فئات المجتمع لإرشاد السواق والطلبة وحراس المدارس

 

أشار الرائد أسامة بحر القائم بأعمال مدير إدارة الثقافة المرورية بأن الإدارة العامة للمرور خلال استضافته في البرنامج الإذاعي " الأمن " انه بمناسبة بدأ الموسم الدراسي فان الإدارة قد بدأت في تنفيذ برامج وفعاليات توعوية لمختلف فئات المجتمع ، بهدف توجيه النصح والإرشاد للسواق والطلبة وحراس المدارس وذلك رغبة من الإدارة العامة للمرور في مواجهة وتفادي وقوع الحوادث المرورية ، حيث أطلقت الإدارة  حملة توعوية مرورية من خلال استخدام مختلف وسائل التواصل ووسائل الإعلام.

وأوضح الرائد أسامة بحر أن أهم أسباب الحوادث المرورية التي تقع أمام المدارس هي قيادة المركبة بدون العناية والانتباه ، وعدم إنزال الطالب في المكان الصحيح ، وقد أثبتت  الإحصائيات المرورية  أن نسبة 51% من الحوادث المرورية سببها عدم العناية والانتباه ، مضيفا أن الإدارة العامة للمرور تعمل وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم على نشر الثقافة المرورية لدى الطلبة ، وكذلك العمل على تنظيم الحركة المرورية خلال الدوام المدرسي بالتعاون مع أولياء الأمور وحراس المدارس الذين تم تأهيلهم لتنظيم الحركة المرورية عند المدارس لتأمين سلامة الطلبة أثناء تنقلهم

وأشار الرائد أسامة بحر أن الإدارة العامة للمرور قد نفذت العديد من الحملات التوعوية ومنها مشروع تدريب شرطة خدمة المجتمع ومشروع نقل الطلبة ، وتدريب حراس المدارس ، كما أن الإدارة مستمرة في مشاريعها التي تهدف من خلالها إلى خلق الوعي المروري لدى طلبة رياض الأطفال والمراحل الدراسية المبكرة ، وهو مشروع العبور السليم والذي تم إطلاقه عام  1990 ، ويهدف إلى توعية الطلبة على كيفية استخدام خطوط المشاة وعبور الشارع ، حيث يستفيد من هذا المشروع  أكثر من 10 آلاف طالب سنويا ، أما المشروع الآخر  فهو النقل السليم والذي أطلق عام 1988 ، ويهدف إلى غرس المبادئ المرورية   لفئة رياض الأطفال ، ويستفيد منه أكثر من 4 آلاف طفل سنويا

وأكد القائم بأعمال مدير إدارة الثقافة المرورية على أهمية الاستمرار في تنفيذ مبدأ الشراكة المجتمعية القائم بين مختلف فئات المجتمع وشرطة المرور لتوفير الأمن والسلامة لأبنائنا الطلبة من خلال الالتزام بتطبيق القواعد والأنظمة المرورية ، واتخاذ الحيطة والحذر عند القيادة بالقرب من المدارس والمنازل خاصة خلال فترتي دخول الطلبة وخروجهم من المدارس ، مهيبا بأولياء الأمور تعليم أبنائهم على كيفية النزول الصحيح من المركبة وعبور الشارع واستخدام خطوط المشاة وذلك درئا لوقوع الحوادث المرورية ، متمنيا السلامة لابناءنا الطلبة والطالبات .

 

الاحتفاء بمرور 100 عام على دخول أول مركبة للبحرين في مجمع السيتي سنتر

 

صرح القائم بأعمال مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور الرائد أسامة محمد بحر بأنه بمناسبة الاحتفاء بمرور 100 عام على دخول أول مركبة لمملكة البحرين، أعدت إدارة الثقافة المرورية وبتوجيهات من المدير العام للإدارة العامة للمرور الشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة عدة فعاليات مرورية وتاريخية تبين تلك الحقبة المرورية المهمة في تاريخ البحرين والتي تعتبر نقطة الانطلاق لبدء الحركة المرورية بكل مكوناتها، جاء ذلك بمناسبة عرض نموذج لمركبات قديمة داخل مجمع الستي سنتر البحرين كنموذج للمركبات القديمة والمستخدمة على الشوارع آنذاك.

وأكد الرائد بحر أن الإدارة العامة للمرور ستستمر طوال هذا العام بالمشاركة في كل الفعاليات الشعبية والمناسبات التي تُقام في البحرين لتسليط الضوء، مثمناً لجميع الجهات الداعمة وعلى رأسها وزارة الثقافة لدورها في إبراز تاريخ مملكة البحرين.