السبت، 19 أغسطس 2017

544 ألف سيارة تجوب شوارع البحرين .. والتوعية أخفضت نسبة الحوادث

 

انطلاق فعاليات أسبوع المرور الخليجي تحت شعار "غايتنا سلامتك"

 

 

 

تنطلق اليوم فعاليات أسبوع المرور الخليجي الثلاثين تحت شعار "غايتنا سلامتك" والتي تقيمها الإدارة العامة للمرور بالتزامن مع فعاليات تقيمها كافة دول مجلس التعاون لما يشكله أسبوع المرور الخليجي كفرصة هامة لكل دول الخليج لترسيخ مفهوم الثقافة المرورية بين كافة مستخدمي الطريق وذلك للحد من الحوادث بأنواعها، ويعد إنطلاق الأسبوع المروري الموحد منذ عام 1984 أساس لخارطة طريق خليجية للحد من أهم السلوكيات الخاطئة التي تؤرق المجتمعات الخليجية وضرورة إرساء قواعد وأنظمة مرور للحفاظ على الأرواح.

 

خفض معدلات الحوادث

 

وتسعى الإدارة العامة للمرور بمملكة البحرين في خفض نسبة الحوادث المرورية بأنواعها وذلك من خلال حملات توعوية مستمرة تصاحبها حملات تنفيذ القانون، ووصل أعداد السيارات المرخصة على شوارع البحرين 544 ألف و808 سيارة بزيادة بـ39 ألف و659 سيارة في 2013 إلا أن معدلات الحوادث انخفضت وذلك يرجع إلى سعي إدارة الثقافة بالإدارة العامة للمرور بتنفيذ مشاريع مرورية توعوية عدة منها:" المنهج المروري لرياض الأطفال (خبرة المواصلات والمرور)، مشروع الروضة المرورية، مشروع العبور السليم، مشروع النقل السليم، مشروع الاستخدام السليم للدراجة الهوائية، مشروع التوعية المرورية المستمرة للمرحلة الثانوية.

 

 

استراتيجية الإدارة العامة للمرور

 

تعتمد الإدارة العامة للمرور على شقين لخفض نسبة الحوادث المرورية وإرساء مفهوم الثقافة المرورية أولها الشق التوعوي ويتم من خلاله تنفيذ مشاريع وحملات مرورية طوال العام بهدف غرس المفاهيم المرورية بدءاً من رياض الأطفال وتشمل المراحل المدرسية المختلفة إضافة إلى مشاريع وحملات تستهدف طلاب الجامعة والمجتمع بمختلف شرائحه، كما تقام محاضرات توعوية طوال العام لسائقي الأجرة ونقل الطلاب ومختلف أصحاب الرخص، كما يتم الحرص على المشاركة في الفعاليات والمهرجانات التي تقام في المملكة على مستوى محلي ودولي.

أما فيما يتعلق بالشق الثاني فيتم الاهتمام تنفيذ القانون من خلال التواجد المروري على كافة شوارع المملكة يتم رصد تجاوزات وسلوكيات مرورية خاطئة يتم التعامل معها من خلال تنفيذ القانون ضد السواق المخالفين للأنظمة والقواعد المرورية والتي وضعت أساساً من أجل المحافظة على أرواحهم وأرواح كافي مستخدمي الطريق من خطر الحوادث المرورية.

 

 

قرية مرورية

 

تقيم الإدارة العامة للمرور فعاليات عدة بمناسبة أسبوع المرور الخليجي ومنها تدشين أول قرية مرورية في جزيرة سياحية جاذبة للمواطنين والمقيمين وزوار المملكة وتعد الأولى على مستوى المنطقة وبمساحات واسعة وتهدف لخلق جو تفاعلي توعوي مروري مع مختلف الشرائح العمرية وتنوعت فيها الفعاليات بإقامة أول سينما مرورية وألعاب ذهنية مرورية للأطفال، كما تم التعاقد مع إحدى الشركات لتدشين زاوية تعكس أهمية حزام الأمان فيها تعريف للجمهور بأهمية الحزام المروري بخوض السائق تجربة حية واختبار لحظة وقوع حادث مروري وأهمية لبس حزام الأمان من عدمه، وتخصيص ساحة متكاملة للأطفال ووضع علامات مرورية لتعريفهم بأجزاء الدراجة الهوائية وتعليمهم القواعد والآداب المرورية المتعلقة بقيادتها بطريقة صحيحة وآمنة.

 

ملتقى مروري

 

كما تقيم الإدارة العامة للمرور ملتقى مروري بجامعة البحرين تحت شعار "شباب بلا حوداث" ويقام لأول مرة على مستوى فعاليات أسبوع المرور يهدف إلى طرح قضية ارتفاع نسبة الحوادث المرورية لدى فئة الشباب وسيتم تغطيتها من جوانب عديدة من خلال أوراق بحثية يقدمها أصحاب الاختصاص في الجوانب الصحية والنفسية والقانونية والشرعية والهندسية ومناقشة الدراسات الحديثة المتعلقة بها.

 

 

تكريم السواق المثاليين

 

تقيم الإدارة العامة للمرور خلال أسبوع المرور الخليجي حفل تكريم السواق المثاليين والذين أمضوا سنوات طويلة دون ارتكابهم مخالفات مرورية وذلك تشجيعاً لدور الشراكة المجتمعية.

 

فعاليات متنوعة للوفود الخليجية المشاركة

 

كما تقيم الإدارة فعاليات متنوعة للوفود الخليجة المشاركة في أسبوع المرور الخليجي ومنها توزيعهم على نقاط مرورية مع ضباط صف الإدارة العامة للمرور ومشاركتهم في رفع علم دول مجلس التعاون في اليوم لأول من فعاليات الأسبوع، ويلتقون المدير العام للإدارة العامة للمرور الشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة ويزورون عدة مواقع منها حلبة البحرين الدولية والمتحف العسكري لقوة دفاع البحرين وصرح ميثاق العمل الوطني بالصخير، كما تشارك الوفود بعدد من الفعاليات الأخرى.