الأربعاء، 22 نوفمبر 2017

محاضرات توعوية لسواق نقل الطلبة

أكد المقدم موسى عيسى الدوسري مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور أن الإدارة وضمن استعداداتها للعام الدراسي الجديد و برنامجها التوعوي حيث نفذت محاضراتها التوعوية لسواق نقل الطلبة وذلك بفرع التدريب التخصصي التابع لإدارة الثقافة المرورية بمبنى الإدارة العامة للمرور، مبيناً أن عدد المستفيدين من هذه المحاضرة بلغ حتى الآن 231 سائق وسائقة وذلك من خلال عقد ثلاث محاضرات كانت أحداهما في 14 يوليو و الثانية 28 يوليو 2011 والأخر في 8 سبتمبر 2011 حتى استطاعت الإدارة إخضاع جميع مزاولي هذه المهنة إلى تلك المحاضرات التوعوية من أصحاب الطلبات الجديدة ومجددي تراخيص نقل الطلبة.

وقال الدوسري أن آلية الحصول على رخصة مزاولة هذه المهنة اشتراط أن يكون مقدم الطلب بحريني الجنسية وأن لا تقل خبرة السياقة عن 5 سنوات وأن لا يكون لديه سجل تجاري وضرورة وجود رسالة من المالك (تخويل) إذا كانت السيارة باسم شخص آخر وأن يكون المخول له بحريني الجنسية وأن لا يمكن لصاحب الترخيص أو مالك السيارة عمل تخويل لسيارة أخرى وكذلك نسخة من جواز السفر والبطاقة الذكية لمقدم الطلب ومالك السيارة ونسخة لرخصة السياقة وملكية السيارة ووثيقة التأمين شاملاً على الركاب وثلاث صور شخصية لمقدم الطلب وتكون السيارة المرخصة (خاص للركاب).

موضحاً بأن هذه المحاضرات المرورية اعتادت على تنفيذها الإدارة العامة للمرور في مطلع كل عام دراسي جديد من خلال الالتقاء بسواق نقل الطلبة وتثقيفهم مرورياً حول ضرورة إتباع خطوات النقل السليم والآمن وتعريفهم بالطرق السليمة والآمنة لعملية النقل لضمان سلامة الطلبة وتفادياً لوقوع أي حادث أو إصابة لهؤلاء الطلبة كذلك حث سواق نقل الطلبة على ضرورة الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية من حيث الالتزام بالسرعة المقررة والالتزام بالمسار الصحيح وعدم الدخول في المسارات والتقيد بعدد الركاب كما هو مصرح به في شهادة التأمين و الالتزام بالوقوف الصحيح تفادياً الازدحامات المرورية عند بوابات المدارس والتعاون مع حراس المدارس وشرطة المجتمع لضمان انسياب الحركة المرورية.

وأختتم المقدم موسى عيسى الدوسري مدير إدارة الثقافة المرورية قوله بأنه على أولياء الأمور عدم التعاقد مع أي سائق لا يحمل ترخيص صادر من الإدارة العامة للمرور يخوله بمزاولة مهنة نقل الطلبة وذلك حفاظاً على سلامة أبناءهم مؤكداً بأن الإدارة سوف تتخذ الإجراءات القانونية ضد السواق المخالفين الذين لا يحملون ترخيص بنقل الطلبة وذلك من خلال إحالتهم إلى النيابة العامة متمنياً للجميع عاماً دراسياً جديداً حافلاً بالسلامة والنجاح.